جهاز حرس المنشآت النفطية ينجح في استعادة مضخة مسروقة… ومجلس الإدارة يُكرّم ويُثمّن ذلك الدور البطولي.

عَبّـر السيد “مسعود سليمان موسى” رئيس مجلس الإدارة عن عميق شكره وتقديره وأعضاء المجلس لرئيس جهاز حرس المنشآت النفطية اللواء “ناجي المغربي” و إلى آمر الحراسة والحماية العميد “عبدالسلام بوشيحة” وإلى آمر وحدة أصول زلطن وأفراد الحرس الذين وضعوا أرواحهم على أكفهم في سبيل استرجاع مضخة المياه الخاصة بالبئر التطويرية C323-6 بحقل زلطن الذي تنفذه الحفارة “فياض برقن” والتي تعرضت للاعتداء والسرقة الجمعة الماضية.

هذا وحضر السادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة حفل التكريم الذي أقيم تقديراً لذلك الموقف البطولي، حيث أشار السيد رئيس مجلس الإدارة إلى أن استعادة المضخة رسالة واضحة لنعمة الأمن التي تنعم بها مناطق عمليات الشركة، حيث كان لها صداها بين الشركات النفطية والخدمية، وبعثت فيهم الطمأنينة وفرض هيبة الدولة وسلطتها ضد من تسوّل له نفسه المساسَ بمقدراتها.

من جهته أكد اللواء “ناجي المغربي” أنهم لن يتوانَوا في أداء واجبهم في حماية الأصول النفطية والعاملين وتوطيد العلاقة المتميزة والتعاون مع شركة سرت وكل شركات القطاع.

وأثناء الحفل مُنحت شهادة شكر وتقدير للواء “ناجي المغربي” وأهداه السيد رئيس مجلس الإدارة مجسم حفارة تقديراً لجهودهم في حماية الحفارات وكافة الأصول النفطية الواقعة بالمنطقة.

هذا وكانت مجموعة خارجة عن القانون قامت بسرقة مضخة المياه من البئر المذكور ساعات الفجر الأولى من يوم الجمعة الماضي، وبمجرد وصول البلاغ انطلقت فرق البحث من أفراد حرس المنشآت النفطية متتبعين للأثر حتى عثروا عليها وأعادوها بقوة القانون في نفس اليوم.

وتستخدم هذه المضخة في استخراج المياه اللازمة لعمليات الحفر التي تستخدم في سوائل الحفر اللازمة للسيطرة على البئر.

الجدير بالذكر أن الفشل في استرجاع هذه المضخة من المعتدين، أو تأخر ذلك ستكون له نتائج غير محمودة.

بارك الله تلك الجهود وحفظ رجالنا وأبطالنا في كل المواقع.



اترك تعليقاً